شبكة عودتنا

سياسية اقتصادية ومفصلية للغاية

صحيفة :صفقة القرن أصبحت جاهزة...وغرينبلات يرد

الثلاثاء 12 فبراير 2019 الساعة 07:31 أخر تحديث( الثلاثاء 12 فبراير 2019) الساعة 08:29 بتوقيت فلسطين

498 مشاهدة

صحيفة :صفقة القرن أصبحت جاهزة...وغرينبلات يرد

غزة - سنا الاخبارية

بعد الحديث عن الانتهاء من صفقة القرن ، وقرب الاعلان عنها ، رَدّ مبعوث الرئيس الأمريكي إلى المنطقة جيسون غرينبلات، على التقارير، التي قالت إنه تم الانتهاء من صفقة القرن، وأصبحت جاهزة.
ويذكر أنه في وقت سابق ، نقلت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية، عن مسؤول في إدارة الرئيس دونالد ترامب قوله، إنه تم الانتهاء من الخطة الخاصة بإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشيرًا إلى أن الرئيس الأمريكي، راض عن مضمونها بعد أن اطلع عليها.

وذكرت الشبكة إن خمسة أشخاص في إدارة الرئيس مخولون بالاطلاع على تفاصيل مسودة الصفقة المكونة من نحو مئتي صفحة، من بينهم سفير واشنطن في إسرائيل ديفيد فريدمان، جاريد كوشنر مستشار الرئيس، جايسون غرينبلات مبعوث البيت الأبيض إلى الشرق الأوسط.وفي هذا الإطار، سيتوجه كوشنر إلى العاصمة البولندية لحضور قمة ترعاها الولايات المتحدة "لبحث القضايا الإقليمية المتعلقة بالشرق الأوسط بما في ذلك السلام الإسرائيلي الفلسطيني".

وقالت الشبكة ، أنه من  المتوقع أن يسافر كوشنر مع غرينبلات نهاية الشهر الجاري إلى خمس دول خليجية لمناقشة تفاصيل اتفاق السلام، لكسب المزيد من الدعم للخطة.وقال مسؤولون بإدارة ترامب إن الرئيس متفائل بشأن قدرة الخطة على المضي قدما، بينما قال مسؤول كبير بالإدارة "إنه تم تقديم مجموعة من الحلول والخيارات لتتناسب مع جميع الظروف". وذلك بحسب"الجزيرة نت".

وأضافت من غير المؤكد أن الخطة تتضمن حل الدولتين، كما أن مراقبين يرجحون أن تواجه عثرات كبرى بسبب انقطاع التواصل بين إدارة "ترامب" والسلطة الفلسطينية التي تتهمه بأنه وسيط غير منصف، خاصة بعد نقل السفارة الأمريكية للقدس والاعتراف بالمدينة كعاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.


و في وقت  لاحق ، قال غرينبلات، موجهًا حديثه، لشبكة (فوكس نيوز)، "مصادركم الخاصة بكم أعطتكم معلومات خاطئة، فعلى الرغم من أن خطة السلام ما بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على وشك الاكتمال، إلا أننا لم نصل للنهاية بعد، وسنواصل تحسينها حتى يتم إصدارها".

وأضاف غرينبلات عبر تغريدة له بموقع (تويتر): أن خطة السلام ليست 175 صفحة كما تقول (فوكس نيوز)، بل تشمل الجانبين السياسي، والاقتصادي، متابعًا: "إنها مفصلة للغاية، ولكنها ليست طويلة".

ويذكر أن خطة السلام الأمريكية، والمعروفة إعلاميًا بـ (صفقة القرن) أو (صفقة العصر)، قامت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أكثر من مرة بتأجيلها، بدعوى إضافة بعض البنود عليها، واستشارة بعض المُطلعين على الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وبالمقابل يرفض الجانب الفلسطيني، بما في ذلك السلطة الفلسطينية، الصفقة، معتبرة إياها سلخًا للقضية الفلسطينية، لاسيما وأنها أعطت القدس عاصمة لإسرائيل، وأيضًا قامت إدارة ترامب، بقطع المساعدات التي كانت تُمنح للجانب الفلسطيني، وكذلك أوقفت تمويل وكالة الغوث الدولية (أونروا).

المصدر : وكالات
تحميل المزيد