من هو الصحابي الذي ذكر في القرآن
إجابة معتمدة

قصة زيد في القرآن ذكر الله -تعالى- زيد بن حارثة في القُرآن لإبطال عادةٍ من عادات الجاهليَّة ألا وهي عادة التَّبنِّي؛ حيثُ كان النبيُّ -صلّى الله عليه وسلّم- قد تبنَّاه، وزوّجه بابنة عمَّته زينب بنت جحش، وبعدما أبطل الإسلام التَّبنِّي أمر الله -تعالى- زيد أن يقوم بتطليق زوجته زينب، وأن يتزوجها النَّبيُّ -صلى الله عليه وسلم

وكان زيد بن حارثة ثاني المسلمين بعد أن حمل النبي صلى الله عليه وآله وسلم الرسالة، وكان النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله يثق فيه، تقول أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها: "ما بعث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زيد بن حارثة في جيش قط الا أمره عليهم، ولو بقي حيا بعد الرسول لاستخلفه".

ولما بعث الله النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالإسلام أبطل التبني، ونزل قوله تعالى: (ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ)، فاصبح يناديه زيد بن حارثة امتثالًا لأمر الله.

من هو الصحابي الوحيد الذي ورد اسمه في القرآن الكريم؟

وقد أشار الله تعالى إلى كثيرين من أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم دون أن يذكر أسمائهم ، ولكن الله أنعم على الصحابي بذكر اسمه في القرآن الكريم. هو زيد بن حارثة رضي الله عنه. ورد اسمه في سورة الأحزاب في الآية 37 من سورة تعالى وقال: فكان هذا سببًا لنزول الآية: {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا}



وأراد الله تعالى أن ينظم أمرًا عامًا للمؤمنين ، أي أن الأبناء المتوسلين ليسوا في نفس وضع الأبناء الحقيقيين ، وأن دعائهم مسموح لهم بالزواج من أزواجهن ، وأن لا يلوموا على ذلك شرفًا. نزلت آية لتوضيح هذا الأمر.

الغزوات التي شهدها

كان الصحابي العظيم زيد بن حارثة شاهدا في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، غزوات كثيرة ، أبرزها غزوة بدر ، غزوة أحد ، غزوة الخندق ، غزوة. غزوة خيبر وأخيراً معركة مؤتة التي استشهد فيها على يد كفار الرومان.

استشهاد زيد بن حارثة

استشهد الصحابي زيد بن حارثة في السنة الثامنة للهجرة في غزوة مؤتة وكان عمره خمسة وخمسون سنة عندما أعد رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشاً من المسلمين لأبي طالب. عندما استشهد كان عبد الله بن رواحة ، وهكذا أصبح زيد أول أمير للجيش الإسلامي وحامل لواء المسلمين في المعركة.