يجب على العبد عند نزول المصيبة أن يتأدب مع الله تعالى في قضائه، وقدره فيصبر .
إجابة معتمدة

يجب على العبد عند نزول المصيبة أن يتأدب مع الله تعالى في قضائه، وقدره فيصبر .، كان الأنبياء عليّهم السلام من أكثر الناس ابتلاءً فقد يمتحن الله ايمان الصادقيّن ليّرى مدى صبرهم في هذه الحياة الدنيّا ولكل شوكة يُشاكها المُسلم في الحياة الدنّيا أجرٌ عند الله عز وجل في الآخرة ونرى كما ورد في الحديثّ أنّ من توفيّ له ولد أو ابن فيسأل الله عز وجل ملائكته ماذا قال عبدي عندما مات ولده فيجيبون حمدك، فيقول الله لملائكته ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة جزاءً بما صبروا، فكُل هذه المصائب التي يتعرض لها العبد في حياته ما هي إلا اختبار من الله.

يجب على العبد عند نزول المصيبة أن يتأدب مع الله تعالى في قضائه، وقدره فيصبر

والصبر من صفات المؤمنيّن والذين تمّ ذكرهم في كتاب الله عز وجل قال، ( وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ )، وقد كان الصبر من سمات الصالحيّن ومن صمات الأنبياء وكما ورد عن النبيّ ان أعظم الأجر هو أجر البلاء، والإجابة هي :

  • صحيحة
يجب على العبد عند نزول المصيبة أن يتأدب مع الله تعالى في قضائه، وقدره فيصبر :صحيحة