ماذا يقال في سجود السهو
إجابة معتمدة

 ماذا يقال في سجود السهو    

ماذا يقال في سجود السهو يجب على المُصلّي إن سها في صلاته، وزاد شيئاً فيها، أو أنقص منها، أو شكّ بذلك، أن يسجدَ سجدتين بسبب السّهو، ويقول فيهما ما يقوله المصلّي في سجوده المُعتاد من الأذكار والأدعية المأثورة،[١][٢] وقيل إنّه يُسنّ أن يقول فيهما: "سبحان من لا ينام ولا يسهو"،[٣] كما يجب على من أراد السّجود للسّهو أن ينوي ذلك السجود دون أن يتلفّظ بالنيّة كي لا تبطل صلاته،[٤] وإن كان في صلاة جماعة لا تلزمه نية، لأنّه تابع للإمام

فلم نقف على ما يدل على مشروعية اختصاص الدعاء المذكور بسجود السهو بل ينبغي أن يقال في سجود السهو ما يقال في سائر سجود الصلاة وهو سبحان ربي الأعلى.

فعن حذيفة رضي الله عنه أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم، فكان يقول في ركوعه "سبحان ربي العظيم وفي سجوده سبحان ربي الأعلى".

حكم سجود السهو: 

أكدت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، أن سجود السهو سنة، وشُرع لجبر الخلل الذي يحدث في الصلاة من زيادة أو نقصان، وكيفيته سجدتان يسجدهما المصلى، قبل السلام أو بعده. 

واستدلت على حكم سجود السهود بما ورد في الحديث أن، النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «إِذَا شَكَّ أَحَدُكُمْ فِى صَلاَتِهِ فَلَمْ يَدْرِ كَمْ صَلَّى ثَلاَثًا أَمْ أَرْبَعًا فَلْيَطْرَحِ الشَّكَّ وَلْيَبْنِ عَلَى مَا اسْتَيْقَنَ ثُمَّ يَسْجُدُ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أَنْ يُسَلِّمَ فَإِنْ كَانَ صَلَّى خَمْسًا شَفَعْنَ لَهُ صَلاَتَهُ وَإِنْ كَانَ صَلَّى إِتْمَامًا لأَرْبَعٍ كَانَتَا تَرْغِيمًا لِلشَّيْطَانِ رواه مسلم»، وفي الصحيحين، قصة ذي اليدين، أنه صلى الله عليه وسلم، سجد بعد أن سلم. 

سجود السهو قبل السلام ام بعده

بعد الحديث عن ماذا يقال في سجود السهو في الصلاة، يجب أن نوضح ما هو حكم سجود السهو وهل يكون سجود السهو في الموضعين قبل السلام وكذلك بعد السلام أم إن هناك موضع واحد فقط لسجود السهو.

وفي هذه النقطة، يؤكد جموع العلماء بأنه يتم تحديد الموضع على النحو التالي:

الحالة الأولى: إذا كان سجود السهو عن نقص، كأن ينسي التشهيد الأول أو ينسي قول “سبحان ربي العظيم” أو “سبحان ربي الأعلى”، أو نسيان تكبير الإحرام أو غيرها، فهنا وجب عليه سجود السهو قبل السلام.

الحالة الثانية: إذا شك المصلي في عدد الركعات، ولا يعرف كم ركعة صلى، فهنا يتوجب عليه أن يقوم بسجود السهو قبل أن يسلم ويخرج من الصلاة.

الحالة الثالثة: إذا كان السجود عن زيادة، مثل أن يركع مرتين أو يسجد ثلاث مرات أو نسى وزاد ركعة، فهنا يجب أن على المسلم أن يقوم بسجود السهو بعد السلام.

الحالة الرابعة: إذا نسي وشك في عدد الركعات، ولا يعرف كم ركعة صلى وترجح عنده أحد الطرفين، فإنه يبني على ما ترجح عنده ويتم صلاته ثم يسجد سجدتين ويسلم.