من اول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم
إجابة معتمدة
من اول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم

زوارنا الكرام مرحباً بكم وأسعد الله أوقاتكم جميعاً  كما عودناكم ،  تم طرح سؤال ديني على مواقع او منصات التواصل الاجتماعي وهو من أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم وسوف نوافيكم بالاجابه المفصله عليه

البسملة يبتدئ المسلمون كلامهم وكثيرًا من أفعالهم وعباداتهم بعبارة بسم الله الرّحمن الرّحيم، فالمسلم وحينما يهمّ بفعل شيءٍ ويريد استجلاب بركة الله ومعيّته يقول هذه العبارة، وكذلك حينما يقرأ سور القرآن الكريم فإنّه يفتتحها بتلك الآية، والخطيب على المنابر يبتدئ بقولها استعانة بالله لتسديد قوله وإيصال رسالته للنّاس، وكذلك المقبل على الطّعام أو الشّراب فإنّه يسمّي الله تعالى حتّى لا يشاركه الشّيطان في طعامه وشرابه، وكذلك عندما يهمّ بدخول بيته أو المسجد أو مكانٍ هجره النّاس، وكذلك إذا أراد أن يكتب كتابًا أو يرسل بريدًا، فما هو معنى بسم الله الرّحمن الرّحيم ؟ ومن هو أوّل من ابتدأ كلامه بها؟



من هو أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم



رُوي في عن ابن عباس -رضي الله عنه وأرضاه- أنَّ أوَّل من كتبَ البسملة هو نبيُّ الله سليمان -عليه السلام- وقد ورد ذلك في كتاب الأوائل لابن أبي عاصم الشيباني، أمَّا في أخبار مكة فقد ورد أنَّ أوَّل من كتبَ البسملة من اهل مكة هو خالد بن سعيد بن العاص -رضي الله عنه وأرضاه- وقد رُوي ذلك عن إبراهيم بن عقبة حيث قال: “سمعت أم خالد بنت خالد بن سعيد بن العاص تقول إن كان أبي أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم

شرح بسم الله الرحمن الرحيم لا بدَّ بعد الإجابة عن سؤال: من أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم؟ من المرور على تفسير "بسم الله الرحمن الرحيم" وذلك تبيانًا لقيمة هذه الكلمات العظيمة التي جعل الله تعالى لها مكانة كبيرة في الإسلام، فهي التمهيد الذي يُقال عند البدء بقراءة سور القرآن الكريم، وهي الذكر الذي ينبغي على المسلم أن يذكره إذا همَّ بفعل أي شيء في حياته، ومعنى "بسم الله الرحمن الرحيم" أي الافتتاح والبداية باسم الله من باب البركة والخير، والله هو اسم تفرَّد به رب العزة -تبارك وتعالى- وخصَّه لنفسه، والرحمن الرحيم هما اسمان يدلَّان على صفات الله -سبحانه وتعالى- فالله هو صاحب الرحمة والرحمة أساسه وصفته، والرحيم صيغة مبالغة فرحمة الله واسعة لا يحدها شيء، والله تعالى أعلم