من عقوبات الركون إلى الظالمين
إجابة معتمدة

من عقوبات الركون إلى الظالمين، لقد وضح الدين الإسلامي أن الإنسان قد خلق ليكن وجهته الأولى والأخيرة هي الله سبخانه وتعالى فلا يتوجه بالعبادة لأحد غير الله ولا يكن له طريق للتوكل والاستعانة إلا بالله سبحانه وتعالى، فلقد حذر الدين الإسلامي كل الحذر من الركون إلى الظالمين والاعتماد عليه، لما في ذلك دعم لظلمهم وتأييد لهم ونحن على علم أن مسألة الظلم من المسائل العظيمة عند الله سبحانه وتعالى والتي لها عاقبة وخيمة.

من عقوبات الركون إلى الظالمين

إن الركون إلى الظالمين فيه دعم لهم على أفعالهم  التي لا ترضي أحد والتي بها ظلم على حقوق العباد وحقوق الناس، وبالتالي لقد حذر الإسلام تحذيرا واضحة في القرآن الكريم والسنة النبوية بدلائل واضحة من العقوبات التي سينالها كل من يركن إلى الظالمين، ومن خلال ما يلي نتعرف على بعض من عقوبات الركون إلى الظالمين، وهي/

  • اولا انه لا ولي لهم من دون لله
  • ثانيا انه لا ناصر لهم من دون الله
  • ثالثا ان تمسهم النار تحرقهم
  • اولا انه لا ولي لهم من دون لله
  • ثانيا انه لا ناصر لهم من دون الله
  • ثالثا ان تمسهم النار تحرقهم