سورة النساء الصغرى
إجابة معتمدة

 سوره النساء الصغرى عندما جاء الاسلام حفظ كرامه المراه وحفظ وعرضها ووضع لها الاحكام الشرعيه التي تتناسب معها لكي يحافظ عليها حيث قال تعالى:"وقرن في بيوتكن".وعلى هذا يمكن القول بان ابقاء المراه على بيتها وعدم خروجها الا لضروره الحاجه وهذا دليل على ان المراه مكرمه حماها الاسلام بان كرمها بالمكوث في بيتها وجعل صلاه المراه في بيتها خير لها من صلاتها في المسجد ومن هذا الكلام استدل على ان الاسلام حرص على أن يحمي المراه .

سؤال سوره النساء الصغرى؟

ولكن ليس معناه ان تظل المراه محبوسه في البيت بل اجاز الاسلام لها ان تذهب الى المسجد وان تؤدي مناسك الحج والعمره واذهب الى زياره المحارم والاهل والخروج ايضا الاستفتاء سؤال اهل الافتاء والدرايه والعلم كذلك ان يخرجن لقضاء حوائجهن، وفق الضوابط الشرعيه التي شرعها الاسلام لهن وبهذا نفهم انه يجوز للمراه ان تخرج من بيتها للعمل وذلك وفق الضوابط الشرعيه التي سنها الاسلام لها وفي هذا يكون لزاما عليها ان تلتزم بحجابها الكامل، والا تخرج بزينتها واضعة الطيب والعطور.

حل سؤال سوره النساء الصغرى؟

الإجابة:

  • سورة الطلاق.
  • سورة الطلاق.