حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب
إجابة معتمدة

حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب، تعتبر قصة بائع الصابون وبائع الزيت من أجمل القصص التي تم طرحها في كتب اللغة العربية، نظراً لوجود الكثير من العبر والمواعظ المفيدة، وهي تدلنا على عواقب الغش، وهو من الأمور المنبوذة التي حذرنا منها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، حيث قال: " من غش فليس مني"، وكل من يغش الناس يغضب الله عليه، ويخسر الكثير من الأجر والثواب، حيث يعمل الغش على انتشار الكراهية بين الناس، وفي هذا المقال سنتعرف على حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب.

حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب

حكم القاضي على بائع الصابون بالحبس بالرغم انه شعر بصدقه وذلك بسبب وجود التقرير الطبي، وبالرغم من براءة بائع الصابون إلا أن التقرير الطبي كان السبب في حبسه، فقد جاء بائع الزيت بتقرير طبي أنه تضرر من الصابون الذي يصنعه بائع الصابون.

الجواب: بسبب التقرير الطبي.