تركيب الصهارة، وكمية الغازات المحتجزة فيها يحددان شدة الثوران البركاني الناتج
إجابة معتمدة

تركيب الصهارة، وكمية الغازات المحتجزة فيها يحددان شدة الثوران البركاني الناتج، يحدث على الأرض العديد من الظواهر الطبيعة، وتتكون الأرض من ثلاثة طبقات وهي القشرة والستار واللب، ويسمى الصخر المصهور بالصهارة، ويحدث أن تندفع الصهارة من باطن الأرض نحو السطح، وتعمل في أثناء اندفاعها على تكسير الصخور وصهرها، وللصهارة دوراً كبيراً في تحديد شدة ثورة البركان، ومن خلالها يتم التعرف على كيفية تدفق اللابة على سطح الأرض، وفي هذا المقال سنتعرف هل تركيب الصهارة، وكمية الغازات المحتجزة فيها يحددان شدة الثوران البركاني الناتج.

تركيب الصهارة، وكمية الغازات المحتجزة فيها يحددان شدة الثوران البركاني الناتج

للصهارة دوراً كبيراً في تحديد شدة ثوران البركان وكيفية تدفق اللابة على سطح الأرض، وبالتالي تركيب الصهارة، وكمية الغازات المحتجزة فيها يحددان شدة الثوران البركاني الناتج وهي عبارة صحيحة، ولقد استطاع العلماء من خلالهما تحديد العوامل المؤثرة في شدة الثوران البركاني الناتج.

  • السؤال: تركيب الصهارة، وكمية الغازات المحتجزة فيها يحددان شدة الثوران البركاني الناتج؟
  • الجواب: صواب.

الجواب: صواب.

الجواب: صواب.